المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مهم المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:41

ألمانيا: بمعنى أرض الدويتش، جمهورية اتحادية ديموقراطية، عضو في الإتحاد الأوروبي . العاصمة و مقر السلطة في برلين. النظام السياسي اتحادي، و يتخذ شكلاً برلمانياً ديموقراطياً. تنقسم ألمانيا إلى ستة عشر 16 إقليماً اتحادياً يتمتع كل منها بسيادته الخاصة.
تقع ألمانيا في وسط أوروبا و تشترك في حدودها مع كل من الدنمارك، بولندة، تشيكيا، النمسا، سويسرا، فرنسا، اللكسمبورغ، بلجيكا، هولندا. في الشمال يشكل كل من بحر الشمال و البحر الشرقي الحدود الطبيعية للبلاد.
التاريخ
ترجع أقدم الدلائل على تواجد البشر في المنطقة التى تحدها ألمانيا اليوم إلى 700،000 سنة . استحدثت أولى المستوطنات أو التجمعات البشرية بالمنطقة منذ 500،000 سنة.
أولى المصادر اليونانية و الرومانية من بعدها أشارت إلى تواجد قبائل كلتية و جرمانية بالمنطقة في فترة ما قبل الميلاد. اتخد الرومان ح 58 ق.م. من نهر الراين حدا طبيعيا للإمبراطورية الرومانية. قام أحد كتاب الرومان و هو "تاكيتوس" بتصنيف أول تأريخ معروف لمنطقة جرمانيا، كان ذلك عام 98 م. مابين القرنين الأول و السادس للميلاد توزعت القبائل الجرمانية على كامل أوروبا في حركة عرفت باسم "هجرة الشعوب الجرمانية" ثم اختلطوا بالكلتيين والذين استوطنوا المنطقة قبل ذلك بقرون.
يتبع
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:44

[size=18]


التاريخ السياسي


قام شارلمان أو شارل العظيم (Karl der Große) الذي ينحدر من القبائل الجرمانية بتأسيس مملكة الفرنجة. توج بعدها كأول قيصر للإمبراطورية الغربية (800 م)، فاعتبر ذلك احياء للإمبراطورية الرومانية التي قضى عليها البرابرة قبل ثلاث قرون من الزمن. إلا أن الإمبراطورية الوليدة لم تعمر طويلاً، فبعد وفاة الأخير تقاسم أبناؤه الثلاثة المملكة، اثنتان فقط من بين هذه الممالك عمرتا، مملكة الفرنجة الغربية (Westfrankenreich) و التي عرفت بعدها باسم فرنسا، و مملكة الفرنجة الشرقية (Ostfrankenreich) و التي كونت ما يعرف اليوم بألمانيا.



أوتو الأول ينتصر على ملك إيطاليا بيرنغر (مخطوطة ح 1200 م)


حسب الأعراف الحالية يعتبر تاريخ 2 فبراير 962 م موافقا لميلاد اما يعرف اليوم بألمانيا، في هذا اليوم بذات تم تتويج الملك أوتو الأول العظيم (Otto I.) صاحب مملكة الفرنجة الشرقية إمبراطورا أو قيصرأ على البلاد و جرت مراسيم التتويج في روما كما كان الحال مع شارل العظيم.


تطورت مملكة الفرنجة الغربية إلى أن أصبحت دولة وطنية -فرنسا-، فيما سيطر زعماء المقاطعات في المملكة الشرقية على أراضيهم و استقلوا بها. رغم محاولات القيصر لاستعادة السيطرة على أراضي المملكة، تواصلت عملية التفكك و استقلالية المقاطعات داخل ما أصبح يسمى شكليا الإمبراطورية الرومانية الجرمانية المقدسة (Heiliges Römisches Reich Deutscher Nation)، و تشكلت مدن أعلنت استقلالها و سيادتها. عرفت تلك باسم مدن الإمبراطورية الحرة (Freie Reichsstadt). رغم الإصلاحات و حرب الثلاثين سنة بقي الإمبراطور أو القيصر يحكم البلاد اسميا فقط.


استمرت الأمور على هذا النظام حتى 1806 م، كان فرانتز الثاني (Franz II) قيصرا على النمسا (منذ 1804 م) كما حمل لقب الإمبراطور الجرماني (احتكرت أسرة الهبسبورغ هذا اللقب منذ قرون). بدأ نابليون حملته على أوروبا، واستطاع بعد تهديدات وضغوطات أن يجبر فرانتز الثاني على التنازل عن عرشه الجرماني. كان هذا الحدث بمثابة شهادة وفاة الإمبراطورية الأولى التي أسسها أوتو العظيم. عند غزوه للبلاد، قضى نابوليون على استقلالية المدن الكبيرة (بلغ عدد المدن الحرة حوالي ثمانين 80 مدينة)، و ساهم ولو بشكل غير مقصود في دفعها إلى مسار الوحدة. أعاد مؤتمر فيينا (Wiener Kongress) التأكيد على هذه الوحدة، اتفقت 38 من بين هذه المدن (الألمانية) على عقد اتحاد بينها، فتشكلت الرابطة الألمانية (Deutscher Bund) و تم وضعها تحت إدارة النمسا مؤقتا.


بعد ثورة 1848، بدأت القوة الصاعدة قي المنطقة بروسيا صراعا عنيفا مع كبرى القوى الجرمانية: النمسا. كان الهدف المعلن هو السيطرة على الرابطة الألمانية . أدت الصراع في النهاية إلى اندلاع الحرب الألمانية-الألمانية (Deutsch-Deutscher Krieg) بين الدولتين سنة 1866 م. رجحت الحرب كفة بروسيا. تم حل الرابطة و ضمت كل المدن شمال الرابطة و المعادية لبروسيا إلى هذه الأخيرة. فكان أن تقلص عدد المدن المستقلة و زادت في المقابل رقعة الدولة البروسية.

يتبع
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:45


إعلان الوحدة الألمانية في فيرساي (1871 م)، ويبدو أوتو فون بسمارك بالبدلة البيضاء في الرسمة

بدأ الإتحاد الألماني الجديد في التشكل و بوتيرة متسارعة، كانت بروسيا تقود العملية بزعامة بسمارك، فشملت كل الدويلات و المدن الألمانية شمال الإمبراطورية الألمانية القديمة. قامت بعدها الحرب الألمانية-الفرنسية عام 1870/71 م، وكان أن انتصرت بروسيا من جديد فأصبحت القوة الرئيسية في أوروبا. أعلن ملك بروسيا فيلهيلم الأول (Wilhelm I) نفسه قيصرا على ألمانيا. عرفت هذه الفترة باسم الإمبراطورية الثانية. رغم أن هذه حاولت إظهار نفسها كخليفة للإمبراطورية الأولى (التي أسسها أوتو الأول) إلا أن حدود الدولتين كانتا مختلفتين. ضمت الإمبراطورية الجدية أراض جديدة من بينها بروسيا نفسها، لم تكن هذه ضمن الدولة الأولى، ثم و ابتداءا من عام 1880 م استحوذت ألمانيا على العديد من المستعمرات في أفريقيا و آسيا.
مع قيام ثورة نوفمبر (1918 م) انتهى عهد الحكم الملكي في كل من ألمانيا و النمسا معا. عزل القيصر و أصبحت ألمانيا جمهورية برلمانية ديمقراطية. بعد مؤتمر فرساي تم اقتطاع العديد من المناطق الألمانية لصالح قوات الحلفاء المنتصرة، الألزاس-لورين (Elsaß-Lothringen) ضمت إلى فرنسا، بلجيكا حصلت على مقاطعة أويبن-مالميدي (Eupen-Malmedy)، جزء من الشلسفيغ (Schleswig) ذهب إلى الدنمارك، مقاطعات بوزن (Posen) وبروسيا الشرقية (Westpreußen) و المناطق المحيطة بها ذهت كلها إلى بولندا، كما تحصلت دول أخرى ناشئة على مناطق أخرى على غرار ليتوانيا و تشكسلوفاكيا. وأخيرا تقاسمت كل من فرنسا و بريطانيا المستعمرات الألمانية في إفريقيا و العالم.
عرفت جمهورية فايمار (Weimarer Republik)، و هو الإسم الذي أطلق على الحكومة الألمانية لفترة مابين الحربين، عرفت تحولا من الحكم الديموقراطي إلى الحكم الاستبدادي، كان على هذه الجمهورية التخلص من القيود و الشروط التي وضعتها معاهدة فرساي، و التي أدت إلى ظروف اقتصادية صعبة. كل هذه الظروف أوجدت المناخ اللازم لوصول أدولف هتلر للسلطة مع حلول سنة 1933 م. كان الأخير قد أوجد الأداة التي مكنته من الوصول إلى الهدف، حزب العمل الألماني الوطني الإشتراكي (Nationalsozialistischen Deutschen Arbeiterpartei) و الذي اختصر لاحقا إلى "نازي".
حول الحزب النازي ألمانيا إلى دولة شمولية ذات حزب واحد. أوجد الحزب في اليهود السبب الرئيس لمشاكل البلاد، ثم أخذ في التخلص من هذه الفئة بنشر كراهيتاها بين الشعب الألماني. نتج عن حملة المطاردة التي شنها الحزب النازي لليهود فرار العديد من الفنانين، المثفقفين و العلماء من أصل يهودي.
قام هتلر بضم العديد من بلدان الجوار إلى دولته الجديدة. أراد في البداية أن يضم الدول و المناطق الجرمانية كالنمسا و سويسرا. إلأ أن القوى الأوروبية الكبرى منعته من ذلك، فأجل الموضوع إلى حين. واصل هتلر جهوده لتحويل ألمانيا إلى قوة عسكرية، أدت هذه في النهاية إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية سنة 1939 م. انتهت الحرب بهزيمة مدوية لألمانيا

هتلر

فقدت ألمانيا ومن جديد العديد من المناطق بين سنوات 1945 و 1949 م. السوديت (Sudetenland) ضم إلى تشكسلوفاكيا، بومرن و شليزيين (Pommern und Schlesien) إلى بولندا، بروسيا الشرقية (Ostpreußen) قسمت بين بولندا و الإتحاد السوفياتي. عادت النمسا من جديد دولة مستقلة تحت اسم جمهورية النمسا (Republik Österreich). في بقية البلاد أنشئت مناطق و أقاليم (Länder) فصلت بينها حدود جديدة. و أعطيت لكل منطقة أو إقليم صلاحيات سياسية واسعة.
اتفق الحلفاء وتم يوم 23 مايو 1949 م تقسيم ألمانيا إلى ثلاثة مناطق نفوذ، شكلت إحداهما جمهورية ألمانيا الديمقراطية (Deutsche Demokratische Republik) أو (DDR)، و التي أصبحت منذ 7 أكتوبر 1949 م واقعة تحت منطقة النفوذ السوفياتي. كان هدف الخطة القضاء على أية محاولة لتوحيد القوى الألمانية من جديد. إلا أن الحرب الباردة زادت الهوة بين الشطرين. على مدى سنوات فصلت جمهورية ألمانيا الإتحادية (BRD) عن جارتها الشرقية بجدار حديدي. مع سقوط الأنظمة الشيوعية في أوروبا فتحت الأبواب بين البلدين. تم أخيرا و في الـ3 أكتوبر 1990 م تم ضم جمهورية ألمانيا الديمقراطية إلى جمهورية ألمانيا الإتحادية. عرفت العملية باسم الوحدة الألمانية. و عادت إلى ألمانيا سيادتها الترابية بعدما فقدتها لأكثر من 45 سنة.
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:47




السكان


يبلغ تعداد السكان في الجمهورية حوالي 83 مليوناً. يشكل الألمان الأغلبية الساحقة من السكان (حوالي 75 مليونا) إلا انهم لا ينحدرون كلهم من أصول ألمانية. يشكل المهاجرون نسبة تفارب 9 % من السكان، و يقارب عددهم 7.3 مليون نسمة.وقد باغ عدد سكان ألمانيا في عام 1989 بلغ 30 مليون نسمة





اللغات


اللغة الألمانية الفصحى أو الألمانية العليا (Hochdeutsch)هي اللغة الرسمية في البلاد. بالإضافة إلى الألمانية هناك العديد من اللغات المحلية و بعضها معترف به رسمياً. و من بين هذه اللغات الدنماركية، السوربية و الفريزية، و قد تم الإعتراف بهذه اللغات من طرف الإتحاد الأوروبي عام 1994م. و بشكل محدود تتواجد أيضا لغة(لهجة) سكسونيا السفلى (Niedersächsisch) أو ما يعرف باسم الألمانية السفلى (Plattdeutsch).


اللهجات المحلية كثيرة و أصولها عديدة. بعضها ينحدر من اللغة الألمانية العليا (على غرار اللهجتين الألمانية العليا و الوسطى). أو الألمانية الدنيا (الألمانية الشرقية السفلى، السكسونية السفلى، الفرنكية السفلى). و تنتمي هذه اللغات إلى مجموعة اللغات الجرمانية الغربية. إن المتحدثين بلغات الألمانية العليا (البافارية، الأليمانية، السوابية) و الألمانية الوسطى (الهيسنية، لهجة أهل الموزيل الفرنكيون - فرنسا - ، التورنغية) لا يمكنهم فهم المتحدث بلغات الألمانية السفلى (شرقالألمانية الشرقية السفلى، السكسونية السفلى، الفرنكية السفلى)، و هذا راجع لأن أهل كل منطقة قاموا يتطوير أساليب صوتية و عبارات كلامية و ألفاظ جديدة خاصة بهم،و يعود ذلك لأن ألمانيا كانت طوال تاريخها مقسمة إلى دول و امارات عديدة،و لكن الكثير من هذه الهجات في طريقها إلى الاختفاء من الاستخدام اليومي بسبب انتشار وسائل الاعلام المرئية.


من بين كل شرائح المهاجرين المتواجدين بألمانيا، يشكل المهاجرون الروس أهم هذه الشرائح، و يقدر عدد الذين يتكلمون اللغة الروسية بنحو 5 ملايين شخص. تأتي اللغة التركية في المرتبة الثانية من حيث عدد الناطقين بها (3 ملايين)، ثم اللغة البولندية (2 مليون)، ثم اللغة الإسبانية. نظرا لطبيعة التركبية السكانية و االإختلاط، فمن الصّعب حصر الإثنيات في ألمانيا بشكل دقيق وتظلّ الأرقام المدرجة مجرد تقديرات فقط.


في المدارس الحكومية تدرس اللغتان الإنجليزية و الفرنسية إلى جانب لغات أخرى إختيارية كـاللاتينية، الإسبانية، الإيطالية و الروسية.



  • رابط خاص باللغة الألمانية و دورات مجانية لتعليمها و قواميس

avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:48




الديانات


دخلت المسيحية إلى ألمانيا منذ عهد الدولة الفرنجية (Fränkisches Reich) و فتوحات شارلماني في سكسونيا، و قد عمت موجة التمسيح سويسرا أيضا. فيل الحرب العالمية الثانية كان ثلثي السكان يعتنقون المذهب البروتستانتي و البقية من السكان تعتنق المذهب الكاثوليكي (römisch-katholisch). يتركز أتباع المذهب البروتستانتي في المناطق الشمالية و الشرقية الشمالية من ألمانيا و في إقليم الفورتمبرغ يشكا هؤلاء الأغلبية الساحقة. يتبع 20 % فقط من سكان ألمانيا الشرقية إحدى الكنائس الألمانية و يعتنق معظمهم المذهب البروتستانتي.


اليوم يتبع ح 66.8 % (55 مليوناً) من الألمان إحدى الكنائس المسيحية. يشكل البروتستانت نسبة 33.4 منهم، و الكاثوليك 33.4 . معظم البروتستانت هم أعضاء في الكنائس الإنجيلية (Evangelische Kirche)، كما تتواجد العديد من الكنائس ذات التوجه الحر. يخضع الكاثوليك إلى 27 مطرانية (Erzbistümer) و أبرشية (Bistümer) متواجدة في كامل أنحاء البلاد.


من بين الطوائف الأخرى. ما يقارب 3 ملايين مسلم (أتراك، أكراد، عرب، ألبان، بوسنيون، إيرانيون،..) و الذين ينتمون لمختلف الطوائف. و حوالي 100،000 من الأرثوذكس (الصرب، اليونانيون، الروس)، ح 380،000 يتبعون الكنيسة البابوية الجديدة (Neuapostolische Kirche)، بالإضافة إلى تعداد اليهود المقدر بـ100،000 و الذين يديرون معابد خاصة بهم . كما يوجد العديد من أتباع الطوائف الدينية الصغيرة، و على العموم يمكن القول أن كل ديانات العالم ممثلة تقريبا. حوالي 25 % من السكان لا يتبعون أي من هذه المذاهب الدينية.


يضمن القانون الأساسي للجمهورية الألمانية حرية الأديان. لا توجد أقليات دينية مضطهدة رسميا. هناك إتفاقيات بين الحكومة الإتحادية و الكنيستين الكاثوليكية و الإنجيلية و الذي يتلقى بموجبه أبناء هذين المذهبين دروسا دينية في المدارس الحكومية. و تعوض الحكومة هذه الدروس باقتطاع نسبة ضريبية على السكان من أبناء هذه المذاهب. قامت الحكومة الإتحادية بعقد اتفاقيات مماثلة مع أبناء الطائفة اليهودية، عن طريق المجلس المركزي لليهود في ألمانيا.





الأعياد الوطنية



  • رأس السنة: 1 يناير/كانون الثاني
  • الجمعة الحزينة: 9 أبريل/ نيسان
  • إثنين عيد الفِصح: 12 أبريل/ نيسان
  • فاتح مايو: 1 مايو/ أيار
  • صعود المسيح: 20 مايو/أيار
  • إثنين عيد الخمسين: 31 مايو/أيار
  • ذكرى اتحاد الألمانيتين: 3 أكتوبر/ تشرين الأول
  • أول احتفال بعيد ميلاد المسيح: 25 ديسمبر/ كانون الأول
  • ثاني احتفال بعيد ميلاد المسيح: 26 ديسمبر/ كانون الأول




[تحرير] الأعياد في مختلف الولايات الألمانية



  • عيد الغطاس: 6 يناير/ كانون الثاني - بادن-فورتمبيرغ، بافاريا (الحرة) وساكسونيا أنهالت
  • عيد الجسد الكاثوليكي: 10 يونيو/ خزيران - بادن-فورتمبيرغ، بافاريا (الحرة)، هيسن، شمال الراين-وستفاليا، راينلاند-بفالتس، سار بالإضافة إلى ساكسونيا (الحرة) وتورنغن (الحرة) والبوادي التي يعتنق معظم سكانها الديانة الكاثوليكية
  • ادّعاء السّيّدة مريم العذراء: 15 أغسطس/ آب - بافاريا (البوادي التي يعتنق معظم سكانها الديانة الكاثوليكية) والسار
  • ذكرى الإصلاح البروتستانتي: 31 أكتوبر/ تشرين الأول - براندنبورغ، ميكلنبورغ بومرانيا، ساكسونيا أنهالت، ساكسونيا (الحرة) وتورنغن (الحرة) والبوادي التي يعتنق معظم سكانها الديانة البروتستانتية
  • عيد جميع القديسين: 1 نوفمبر/ تشرين الثاني - بادن-فورتمبيرغ، بافاريا (الحرة)، شمال الراين-وستفاليا، راينلاند-بفالتس، سار بالإضافة إلى ساكسونيا (الحرة) وتورنغن (الحرة) والبوادي التي يعتنق معظم سكانها الديانة الكاثوليكية
  • يوم الكفارة والصلاة: 17 نوفمبر/ تشرين الثاني - ساكسونيا (الحرة)








السياسة


العاصمة و مقر الحكومة في جمهورية ألمانيا الإتحادية هي برلين. حسب المادة 20 من الدستور تعتبر جمهورية ألمانيا الإتحادية دولة ديموقراطية ، اشتراكية ، تشريعية. ألمانيا دولة منظمة إلى اتحادات. هناك 16 دولة اتحادية ذات سيادة.


avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:50

أباطرة ألمانيا




  • فيلهلم الأول :(1871-1888)
  • فريدريش الثالثSadمارس - يونيو 1888)
  • فيلهلم الثاني :(1888-1918 )




الحكومة المؤقتة في أعقاب الحرب العالمية الأولى


عقب هزيمة ألمانيا أمام الحلفاء الغربيين في الحرب العالمية الأولى، تولى إدارة شئون البلاد مجلس حاكم مكون من ستة أعضاء(1918-1919) كالتالي :




  • رتشارد موللر (11/11/1918- 20/12/1918 )
  • هانز جورج بييرفيلد ( حتى 12/11/1918)
  • بروتس مولكنبوهر ( من 12/11/1918)
  • روبرت لينرت (20/12/1918 - 6/2/1919)
  • ماكس كوهين-ريوس
  • هيرمان موللر




رؤساء المجلس القومي التأسيسي:




  • فيلهلم بفنكوخ:(6-7 فبراير 1919)
  • إدوار هاينريش ديفيد:(7-11- فبراير 1919)




رؤساء ألمانيا




  • فريدريش إيبرت :(11/2/1919- 28/2/1925)
  • المارشال بول فون هندنبرج:(12/5/1925- 2/8/1934)




قادة الرايخ الثالث الألماني(الدولة الألمانية في عصر النازية)




  • أدولف هتلر :(2/8/1934- 30/4/1945) " ولد عام 1889 وتوفي 1945".
  • الأميرال كارل دونتس :(1/5/1945- 23/5/1945).




ألمانيا تحت الاحتلال(عقب الهزيمة في الحرب العالمية الثانية)1945-1949





حكومة ألمانيا الإتحادية (الغرب)





رؤساء جمورية ألمانيا الاتحادية (الغربية) بعد الحرب العالمية الثانية




  • ثيودور هيس:(12/9/1949- 12/9/1959)
  • هاينريخ لوبكة:(13/9/1959- 30/6/1969)
  • جوستاف هاينيمان:(1/7/1959- 30/6/1974)
  • فالتر شيل :(1/7/1979 - 30/6/1979)
  • كارل كارستنز:(1/7/1979- 30/6/1984)
  • ريتشارد فون فايتساكر:(1/7/1984- 2/10/1990)




المستشارون




  • كونراد أديناور :(16/9/1949- 16/10/1963)
  • لودفيج إيرهارد :(16/10/1963- 1/12/1966)
  • كورت جيورج كيسنجر:(1/12/1966- 31/10/1969)
  • فيلى برانت :(31/10/1969- 7/5/1974)
  • هيلموت شميت :(16/5/1974- 1/10/1982)
  • هيلموت كول :(1/10/1982- 2/10/1990)




حكومة ألمانيا الديمقراطية(الشرقية)




  • فيلهم بييك: رئيس الدولة ، أوتو غروتوبول:رئيس الوزراء
  • والتر أولبريشت
  • أيريش هونيكر(1972 - 1989)



  • ملحوظة: اتحدت ألمانيا الغربية(الاتحادية) وألمانيا الشرقية(الديمقراطية) في 3/10/1990 وكونتا جمهورية ألمانيا الموحدة .




رؤساء ألمانيا الموحدة




  • رتشارد فون قايتساكر :(3/10/1990- 30/6/1994)
  • رومان هيرتسوج :(1/7/1994- 30/6/1999)
  • يوهانس راو :(1/7/1999- 30/6/2004)
  • هورست كوللر : الرئيس الحالي(1/7/2004 حتـى الآن ).




مستشارو ألمانيا الموحدة




  • هيلموت كول :(3/10/1990- 27/10/1998)
  • جيرهارد شرودر :(27/10/1998- 22/11/2005)
  • انجيلا ميركل :المستشارة الحالية وأول سيدة تتولى المنصب في ألمانيا من 22 نوفمبر 2005 حتى الآن

[/size]
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 8:54

وهذه قائمة بأكبر خمسة مدن ألمانية (بتاريخ 31 ديسمبر 2003):


  1. برلين 3.388.477 نسمة;
  2. هامبورغ 1.734.083 نسمة;
  3. ميونخ 1.247.873 نسمة;
  4. كولونيا 965.954 نسمة;
  5. فرانكفورت 643.432 نسمة.

الجغرافيا

المناخ في ألمانيا معتدل، ويصل معدل الحرارة السنوي إلى 9 درجات.
توجد في جبال الألب أعلى قمة جبلية في البلاد : تَسوغ شَبيتْسه 2962 م (Zugspitze). تجتاز ألمانيا العديد من الأنهار، بعضها يعد الأطول في أوروبا: الراين 865 كلم (Rhein) هو أطول الأنهار، إلبه 700 كلم (Elbe)، الدانوب 647 كلم (Donau)، ماين 542 كلم، فيزر 440 كلم، إيمس 347 كلم، نيكر 367 كلم، هافل 343 كلم، موسل 242 كلم، إيلده 208 كلم، أودر 162 كلم. أكبر البحيرات: بودنسي 572.

المدن

من أكبر المدن في ألمانيا : برلين (Berlin)، هامبورغ (Hamburg)، ميونخ (München) وكولن (Köln). يعد حوض الرور (Ruhrgebiet) أكبر منطقة حضرية في البلاد.

أهم المدن الألمانية



  • في الشمال: روستوك، كيل ، بريمن ، هانوفر ، هامبورغ.
  • في الجنوب: ميونخ، شتوتغارت.
  • في الغرب: مانهايم، بون، إيسن، كولونيا، دوسلدورف، فرانكفورت.
  • في الشرق: لايبزغ ، برلين ، بوتسدام.

أهمية المدن من حيث الوظيفة و النشاطات

تتنوع نشاطات ووضائف المدن الألمانية لذا فهي تعتبر قوة عالمية، مثال:


  • بون، مدينة تاريخية.
  • فرانكفورت، مدينة مالية.
  • برلين، مدينة سياسية.
  • شتوتغارت مدينة صناعية.
  • الروهر، مدينة فلاحية.
  • ميونخ، مدينة رياضية ،ثقافية وسياحية.
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 9:02




الثقافة


موضوع رئيس: الأدب الألماني


نظرا للطبيعة الإتحادية لتكوين البلاد، توجد في ألمانيا العديد من التظاهرات الثقافية. تقوم تقريبا كل مدينة و ولاية بتنظيم تظاهرة خاصة بها.


تظاهرات: أسبو ع الإحتفالات البرلينية، الفيلهارموني في برلين، مهرجان السينما في برلين (Berlinale)، ليلة المتاحف في برلين في برلين، معرض الكتاب في فرنكفورت، معرض الكتاب في ليبزيغ،


تشتهر ألمانيا بالعديد من العلماء و الذين مازالت آثارهم بين أيدينا اليوم. أشهرهم أوتو هان (Otto Hahn)، ويلهلم كونراد رونتغن (Wilhelm Conrad Röntgen). في مجال الآداب تبرز أسماء مثل يوهان فولفغانغ فون غوته (Johann Wolfgang von Goethe)، فريدريك شيلر (Friedrich Schiller) وآخرون. في الموسيقى الكلاسيكية: بيتهوفن (Beethoven)، ريشارد فاغنر (Richard Wagner)، يوهان سبستيان باخ (Johann Sebastian Bach). في الفلسفة: عمانوئيل كانت (Immanuel Kant)، هيجل (Hegel) وآخرون كثيرون في مجالات عديدة لاسبيل لحصرهم هنا.





[تحرير] البحوث العلمية


في الوقت الذي يشكو الكثير من هروب العقول النيرة من ألمانيا، نجد تدفقا ملحوظا للطلاب الأجانب إلى هذا البلد. وتقدم ألمانيا للطلاب والباحثين الأجانب مجالات متنوعة للدراسة والبحث العملي إضافة للكثير من الخدمات والتسهيلات. رغم السياسات الجديدة لبعض حكومات الولايات الألمانية المتمثلة في فرض رسوم جامعية على الدراسة في ألمانيا، ما زال الكثير من الطلاب الأجانب يفضلون الدراسة في هذا البلد على غيره من الدول الأوروبية أو الولايات المتحدة. وبما أن العلم والتعليم مطلب عالمي فإن ألمانيا أصبحت وجهة للكثير من الباحثين وخاصة الشباب منهم. وهنا تقول وزيرة التعليم العالي الألمانية إيدلغارد بولمان بأن واحدا من كل عشرة طلاب في الجامعات الألمانية أجنبي، الأمر الذي يعني أن ألمانيا بلد جذاب لهؤلاء الطلاب. وأشارت إلى أن نسبة الطلاب الأجانب في الجامعات الألمانية أكثر منها في الجامعات الأمريكية. وهنا تضيف الوزيرة بلومان: "بأن ألمانيا تعتبر من الدول الرائدة من حيث احتواءها وتخريجها للعقول النيرة. ففي التسعينات من القرن الماضي كانت هناك موجة هجرة للعقول الألمانية، لكن استطعنا مع بداية هذا القرن استقطاب الكثير من العقول الأجنبية والباحثين الأجانب." زيادة ملحوظة للأجانب في آخر إحصائية للدائرة المركزية لشؤون الطلبة في الجامعات الألمانية كانت نسبة الزيادة في أعداد الدارسين والباحثين الأجانب مرتفعة بشكل ملموس. في عام 2001 كان هناك ما يقرب من 150 ألف طالب وطالبة من الأجانب، بينما وصل هذا العدد مع بداية هذا العام إلى 230 ألف طالب. ومن الجدير ذكره أن ما يقارب 50% من هؤلاء الطلاب قادم من آسيا وخاصة الصين، وهذا يعود ليس فقط لكون الدراسة شبه مجانية في الجامعات الألمانية، وإنما أيضا لكون ألمانيا تقدم الكثير من الخدمات وفرص البحث العلمي لهؤلاء الطلاب، وهذا يعتبر سببا كافيا خاصة لطلاب الدول النامية والدول التي تكثر فيها الأزمات السياسية والاقتصادية، وذلك على حد قول وزيرة التعليم العالي بولمان التي أضافت: "إنه من الأهمية بمكان أن نحاول استقطاب الباحثين والدارسين من الدول النامية وكذلك الدول التي تعاني من أزمات سياسية واقتصادية، خاصة أن هؤلاء الباحثين سيكونون بمثابة سفراء لألمانيا في بلدانهم." على صعيد آخر تقدر نسبته الطلاب الألمان الذين يدرسون في الخارج بـ 15%، وفي هذا المجال تفوق ألمانيا الكثير من الدول الأوروبية والصناعية مثل بريطانيا وأستراليا أو حتى الولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يعني اكتساب هؤلاء الطلاب لخبرة أوسع من زملائهم من هذه الدول. وهنا تقول بولمان: "إن حركة الطلاب الألمان إلى الخارج يمكن رؤيتها بكل بوضوح، كما هو الحال فيما يتعلق بالطلاب الأجانب الدارسين في ألمانيا. وبذلك فإننا نكسب سنويا الكثير من الباحثين سواء الأجانب أو الألمان ذوي الخبرة الأجنبية. وهذا يتجلى أيضا في سياسة الحكومة الألمانية لإثبات قدرتها على المنافسة العالمية في مجال التقدم والتطور العلمي." بين البحث والرفاهية تحاول العديد من الجامعات ومراكز الأبحاث الألمانية استقطاب الكثير من الباحثين والخبراء الأجانب إضافة إلى محاولة استعادة العقول الألمانية المهاجرة، ولذا نجد هناك العديد من البرامج الخاصة لدعم وتمويل الطلاب والباحثين، حيث تُقَدم المنح الدراسية للباحثين الشباب إضافة إلى محاولة توفير فرص عمل لهم، الأمر الذي يؤتي ثماره على المستويين العلمي والاقتصادي لألمانيا. إلى جانب ذلك توفر العديد من الجامعات الألمانية الكثير من البرامج الاجتماعية الترفيهية للطلاب الأجانب من أجل مساعدتهم على الاندماج والتعايش في المجتمع الألماني. فجامعة دورتموند ممثلة بمكتب العلاقات الخارجية تنظم مثلا في كل فصل دراسي برنامجا متنوعا للطلاب الجدد، حيث يتم التعريف بالجامعة والدراسة فيها إلى جانب التعريف بالمؤسسات العامة وما يمكن أن تقدمه للطلاب من خدمات، فمن مكتب العمل إلى مؤسسات التأمين الصحي إضافة إلى التعريف بالمؤسسات الاجتماعية الأخرى ومرافق الجامعة العامة كمجلس الطلبة ودائرة شؤون الطلبة. من جهة أخرى عملت مؤسسة دويتشه فيله في مطلع هذا العام على إصدار النسخة العربية من موقع الدراسة والبحث في ألمانيا (كامبوس جيرماني)، ويقدم هذا الموقع معلومات مفصلة عن الجامعات والمعاهد ومراكز الأبحاث وظروف الحياة وغير ذلك من المعلومات التي يحتاج لها الأكاديميون والطلبة على حد سواء.



avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 9:04




الاقتصاد


الاقتصاد الألماني يحتل المركز الثالث بعد كل من الولايات المتحدة و اليابان. ساعد على ذلك العديد من العوامل أهمها الأسلوب و السمعة التي اكتسبها الألمان من حيث قدرتهم الكبيرة على اتقان العمل. مظاهر التطور الاقتصادي



  • وجود صناعات ثقيلة ، صناعة الحديد والصلب ---مدينة إسن.،صناعة السفن ------



**********************
تمت باذن الله تتمت الموضوع حول المانيا
المصدر : ويكيبيديا
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الجمعة 16 نوفمبر - 9:15









avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف بسمه في الجمعة 16 نوفمبر - 10:27

شكرا جزيلا اخي الكريم على الموضوع
فعلا المانيا دوله رائعة و الله
بس سكانها ما بحبهم هههههههه

شكرا مرة تانية

احترامي
بسمه
avatar
بسمه
الادارة
الادارة

انثى
عدد الرسائل : 124
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassma.keuf.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الإثنين 19 نوفمبر - 4:35

هههههههههههههههه
على حسب العنصرية ... فيهم شوي ديال العنصرية
شكرا لك اختي بسمه

_________________
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف بسمه في الجمعة 23 نوفمبر - 5:48

صحيح

مشي غير شوية
و بزااااااف
تايزيدو فيه شوية و الله
avatar
بسمه
الادارة
الادارة

انثى
عدد الرسائل : 124
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassma.keuf.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مهم رد: المانيا...بين الماضي الاليم والحاضر المزدهر

مُساهمة من طرف سلطان الامل في الثلاثاء 4 ديسمبر - 6:05

هههههههههه
عندك تكوني ساكنة في المانيا وحنا مجيبين خبار
avatar
سلطان الامل
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى